Facebook يعلق حسابات تطلق معلومات خاطئة في انتخابات ولاية ألاباما

0 6

ركزت محاولات شركة  فيسبوك على إحباط حملات التضليل على روسيا والبلدان المعادية الأخرى ، ولكنها تصارع الآن هذه المشكلة على أرضها. وقد أكد الموقع لصحيفة واشنطن بوست أنه علق خمسة حسابات لـ “السلوك الزائف والغير منسق” خلال انتخابات ألاباما الخاصة لعام 2017 لمجلس الشيوخ ، بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة أبحاث وسائل الإعلام الاجتماعية New Knowledge.

وجاء التعليق بعد أن اعترف مورغان أنه قام بإنشاء صفحة مخادعة على الفيسبوك تستهدف المحافظين ، واشترى مغردين على تويتر .و جادل مورغان بأن هذا كان جزءًا من جهد بحثي لمعرفة مدى انتشار المعلومات المضللة عبر الإنترنت بدلاً من الجهود الواعية لعرقلة الانتخابات ، لكن فيسبوك لم يرها على هذا النحو. وجاء ذلك إلى جانب جهد أكبر قائم على الإنترنت لمهاجمة المرشح الجمهوري المثير للجدل روي مور ، وزعم زورا أن روبوتات تويتر تغذي دعم مور.

وقد تعلَق تعليق هذه الحسابات بعدة أسباب، حيث اكتشف أن الحسابات لعبت دورا كبيرا في تقرير مجلس الشيوخ الذي أظهرَ تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، وقد  انتهكت الحسابات وصفحات الشركة الخصوصيات وذلك وفقاً لفيسبوك .

وبصورة أعم ، فإن السؤال الأهم الذي يطرح نفسه هو ما إذا كان عمالقة الإنترنت يولون اهتمامًا كافيًا للمحاولات الداخلية في الانتخابات !

وقد دعا السناتور دوغ جونز ، الفائز في انتخابات ولاية ألاباما ، لجنة الانتخابات الاتحادية ووزارة العدل التحقيق في الحادث مع تحذير من أن المعلومات المضللة يمكن أن تحدث . وقال جونز “الناس في هذا البلد يمكن أن يأخذوا نفس قواعد اللعبة (مثل روسيا) ويفعلون نفس الشيء اللعين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.