وول ستريت جورنل : حسابات روسية مزيفة على تويتر دعمت حملة ترامب الانتخابية بشكل مبكر

0 70

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن مزاعم حول دعم روسيا لحملة ترامب الانتخابية في مساعيه للظفر بالانتخابات الرئاسية التي جرت سنة 2016 إذ تتهم روسيا بضلوعها في التأثير على الناخبين لاختيار الرئيس الأمريكي الحالي. لكن الكثيرين يتساءلون عن المدة التي استغرقها هذا الدعم ومنذ متى ظهر؟ تحليل خرجت به جريدة وول ستريت جورنل “Wall Street Journal” الذائعة الصيت أكد أن حسابات روسية على تويتر بدأت الترويج لحملة دونالد ترامب بعد عدة أسابيع من إعلانه الترشح للرئاسيات الأمريكية في يونيو من عام 2015 وليس في ديسمبر 2015 كما جاء في تقرير الانتخابات للاستخبارات الأمريكية. وإلى جانب دعم ترامب فقد هاجمت المنشورات المبكرة على تويتر المرشح الجمهوري “Jeb Bush” بالإضافة إلى هيلاري كلينتون من الحزب الديموقراطي.

الدعم لحملة ترامب كان واضحا حتى في المراحل الأولى حيث لوحظت نسبة 10 إلى 1 من الثناء إلى النقد بين الحسابات الزائفة والتي ارتفعت حتى 30 إلى 1 قبل أسبوعين من بدأ الإنتخابات. وقد كانت تظهر رسائل مشابهة متباعدة بدقائق فقط ما يوضح أنها كانت منسقة بدقة عالية. أما المنشورات التي لم تتناسب مع المنشورات النمطية للحسابات الزائفة فقد كانت تنشر من حسابات ترغب باللعب على وتر الضغط الإجتماعي مثل احتجاجات الأمريكيين ذوي البشرة السوداء “Black Lives Matter” وحركة انفصال تكساس.

وقد أثارت بعض الحسابات على تويتر الاهتمام بعدما تحصلت على عدد كبير من المتابعين مثل حساب مزيف لامرأة محافظة من تكساس الذي تحصل على 70000 متابع. من جانب أخر حذرت وول ستريت جورنال أن مقدرتها على قياس الجداول الزمنية للحسابات محدودة كون أن منشورات أي حساب على تويتر يتم حذفها من طرف تويتر بعد أن تحظر أي حساب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.