هل أصبح جهاز الآيفون الخاص بك بطيئا؟ أنت لست الوحيد الذي يعاني من هذا الأمر

0 9

إذا أصبح هاتف الآيفون الخاص بك بطيئا عكس ما كان عليه الشأن في الأيام الأولى التي اقتنيتها فيه فأنت لست الوحيد الذي يعاني من هذا الأمر لكون آبل تقوم بهذا الأمر عن عمد لحماية البطارية التي تبدأ بالتقادم حسب ما تزعم التفاحة الأمريكية.

الاتهامات الموجهة للشركة

تم مناقشة هذا المشكل لفترة طويلة لأنه وكما يبدو فهواتف الآيفون تصبح بطيئة أكثر فأكثر حتى أنه ستنطفئ بشكل كلي في وقت من الأوقات مما يجعل الأمر مزعجا بشكل كبير.

واتهم الكثيرون الشركة بقيامها بهذا الأمر بشكل متعمد عبر جعل الهواتف أقل إنتاجية لدفع المستخدم لترقية الجهاز أو شراء جهاز جديد. غير أن هذا الأمر غير صحيح، ففي حين اتهمت الشركة بالعديد من الأمور في الماضي تبدو هذه الاتهامات غير منطقية لأن الشركة ستضحي بقاعدة مستخدميها اللذين لطالما كانوا أوفياء لها إذا أقدمت على هكذا عمل.

الحقيقة

بينما يبقى بطئ هواتف الآيفون أمرا حقيقيا فهذا شيء غير متعمد كما يظن البعض حيث كانت الشركة تعمد على الأرجح المحافضة على البطارية من الاستنزاف. فحسب ما صرحت به الشركة لموقع “TechCrunch” التقني الغني عن كل تعريف، فبطارية أجهزة الآيفون لا تتحمل البرودة، الشحن المنخفض أو تصبح ابطارية قديمة عبر مرور الزمن على هذه الأجهزة. لهذا فشركة آبل تجعل هذه الأجهزة تنطفئ أو تصبح بطيئة لحمايتها وجعلها تعمل بكفاءة أكبر عند أوقات الذروة.

العمل على الحلول

إلى جانب كون الشركة تقوم بهذا الأمر عن قصد فهي تعمل أيضا على بعض الحلول لهذا المشكل لذلك خرجت الشركة بالتصريح التالي :

“أطلقنا السنة الماضية ميزة لهواتف آيفون 6، آيفون 6 إس وهواتف آيفون SE لتخفيض الارتفاع اللحظي لاستخدام البطارية عند الحاجة لمنع الجهاز من الانطفاء بشكل غير متوقع خلال العمل في مثل هذه الظروف. وقد قمنا الآن بإضافة هذه الميزة لهواتف آيفون 7 التي تعمل بنظام “iOS 11.2″ ونحن نخطط لإضافة الميزة لأجهزة أكثر مستقبلا”.

ولدعم ما صرحت به الشركة فبعض المستخدمين اللذين استبدلوا بطارياتهم القديمة صرحوا بأنهم حصلوا على أن أجهزتهم أصبحت أفضل من حيث الإنتاجية.

ونشير هنا إلى علم القارئ بأن البطاريات لا تتأثر فقط بعامل الزمن بل بعامل الحرارة أيضا لذلك يمكنك أن تحافظ على بطارية هاتفك عبر تجنب تعريض الهاتف لعامل الحرارة.

ما رأيك عزيزي القارئ في الأسباب التي تحدثت عنها آبل والتي تزعم أنها السبب في تباطئ الهواتف؟ هل تصدق الشركة؟ أو تعتقد أن كل هذا مجرد كذب وأن الشركة قامت بالأمر عن قصد لدفع المستخدمين لشراء هواتف جديدة؟ أخبرنا برأيك في القسم المخصص للتعليقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.