هاكرز روس كانوا يستهدفون الصحافيين منذ سنة 2014

0 17

اتهم مجموعة من القراصنة يطلقون على أنفسهم “Fancy Bear” والمعروفون بارتباطهم بالاستخبارات الروسية بالتدخل في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى هجمات على البرلمان الألماني وكل من الانتخابات في ألمانيا وفرنسا. لهذا لم يكن ما جاء في تقرير نشر مؤخرا يتطرق لاستهداف مجموعة “Fancy Bear” للصحافيين بالمفاجئ.

وحسب تقرير نشر على موقع “Apnews” فالهاكرز الروس قاموا باستهداف صحافيين أوكرانيين، مولدوفيين، صحافيين من دول البلطيق وصحافيين من أمريكا منذ سنة 2014. هذا وكانت صحيفة “New York Times” مستهدفة بشكل كبير من طرف المجموعة عبر حملات استهدفت 50 مراسلا صحفيا. هذا وحصلت شركة “Secureworks” التابعة ل”Cybersecurity” على قائمة بالصحفيين المستهدفين من طرف المجموعة والتي ضمت صحفيين يعملون لصالح “New York Times”.

هذا وجاء في تقرير “Apnews” أن 200 صحفيا على الأقل كانوا مستهدفين من طرف المجموعة الروسية بين 2014 وأشهر قليلة مضت. وكان من بين الصحافيين اللذين تمت قرصنتهم الصحفي الروسي “Pavel Lobkov” الذي تم تسريب الرسائل الخاصة به على موقع فيسبوك للعموم.

وجاء هذا التقرير لينضاف إلى عمليات روسية سابقة شملت آلاف الإعلانات التي استهدفت التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية وثبت في وقت لاحق أنها كاذبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.