حملة تنظيف جديدة لفيسبوك في روسيا

0 51

أعلنت شركة “فيسبوك”، اليوم الجمعة أنها حذفت مئات الصفحات والحسابات والمجموعات التي أنشئت في روسيا، واعتبرتها متورطة في أنشطة زائفة ومنسقة على منصتي فيسبوك وإنستغرام

وأوضح مسؤول سياسات الأمن الالكتروني في الشركة ناتانيل جليتشر، أن المنصة كشفت عمليتين منفصلتين انطلقتا من روسيا، إحداهما تنشط في عدة دول في شرق أوروبا والأخرى تتعلق بأوكرانيا تحديدا.

وأضافت الشركة أنها حذفت نحو 364 صفحة وحسابا تديرها الشبكة الروسية التي تنشط في مناطق البلطيق وآسيا الوسطى والقوقاز وشرق أوروبا، وأشارت إلى أن هذه الصفحات مرتبطة بموظفين في وكالة الأنباء الروسية.

كما وأوردت الشركة أنها قامت بالحذف استنادا إلى معلومات تلقتها من مسؤولي أمن أميركيين، وشمل القرار 107 صفحات وحسابات ومجموعات على فيسبوك و41 حسابا على إنستغرام قد تم انشاؤها في روسيا وتعمل في أوكرانيا.

وصرحت شركة فيسبوك: “لم نجد أي صلة بين العمليتين، لكنهما استخدمتا أساليب متشابهة بإنشاء شبكة من الحسابات لتضليل الآخرين بشأن هويتها وما تقوم به“.

ويجدر التذكير بما تعرضت له الشركة من انتقادات واتهامات خلال العام الماضي، بسبب ما اعترفت به من بطء في تطوير أدواتها لمكافحة المحتوى المتطرف والحملات الدعائية.

إضافةَإلى ذلك قامت كل من شركتي فيسبوك وتويتر بحذف ملايين المنشورات والحسابات المرتبطة بعمليات تأثير نفذتها روسيا وإيران وغيرهما، قبل انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس الأميركي في نوفمبر الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.