حسابات تويتر الروسية حاولت التأثيرعلى بريطانيا في الخروج من الاتحاد الأوروبي

0 23

لم تكن محاولة روسيا التأثير على السياسة الغربية مقتصرة على الانتخابات الأمريكية لعام 2016 وقد تم تمشيط المعرفة السلكية من خلال الحسابات المرتبطة بروسيا المزودة من قبل السياسيين الأمريكيين .

وقد أنشأت روسيا ما لا يقل عن 29 مستخدما وهمياً عملوا على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي؛ كما استخدمت الهاشتاج المتعلقة بها ، وأثارت مخاوف المسلمين واستخدمت لغة عنصرية مناهضة للاجئين .هذه الحسابات لم يتم تجاهلها ، كما كان لديهم ما يقارب 268.643 من الأتباع .

تم نشر التغريدات المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مباشرة بعد التصويت في يونيو / حزيران 2016، لكنها وصفت بأنها “لقطة” لا تعكس بالضرورة صورة الوضع برمته.

بعض الحسابات الأمريكية كانت مهووسة بشكل غير اعتيادي بأوروبا سابقاً ، وعلى الرغم من ذلك كثيرا ما نشرت رسائل مماثلة لمكافحة الهجرة والإسلام ردا على الهجمات الإرهابية. وقد حددت دراسة “بوزفيد” السابقة أن 13،000 تغريدة في تويتر دعمت مغادرة الاتحاد الأوروبي، ولكن ليس من الواضح كم منها مرتبطة بروسيا.

إذا كانت روسيا تستخدم تويتر لتؤثر على المشاعر الأميركية، فلن يستغرق ذلك جهدا كبيرا بالنسبة لها للتأثير على البريطانيين. ومع ذلك، فإن نتائج من هذا القبيل يمكن أن تكون سبباً في إجراء تحقيق رسمي حول تأثير روسيا على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

في خلاصة الأمر فإن الهدف من هذه المقالة هو تسليط الضوء على مدى تأثير الحملة الدعائية التي تستهدف الجمهور في كل أنحاء العالم بأقل جهد ممكن .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.