ثلاث موظفين فيدراليين يقومون بسرقة بيانات من وزارة الأمن الداخلي

0 30

اتهم ثلاث موظفين من مكتب المفتش العام التابع لوزارة الأمن الداخلي بسرقة نظام حوسبي يضم البيانات الشخصية لحوالي 246000 موظف. وكانت من بين البيانات التي تمت سرقتها أسماء، أرقام الضمان الاجتماعي فضلا عن تواريخ الإزدياد كما أن أحد المشتبه بهم الثلاثة كان بحوزته حوالي 159000 ملف لقضايا الوكالة حسب ما جاء في تقرير نشر على موقع “USA Today“. وتم تبليغ المسؤولين عن هذا الخرق في شهر ماي لتقوم “Elaine Duke” بتبليغ الموظفين اللذين وردت معلوماتهم في هذا الخرق في شهر غشت.

واتضح على أن المعلومات والبيانات الشخصية للموظفين لم تكن الهدف الرئيسي للمتهمين الثلاث حيث يقول المحققون في القضية أن المتهمين كانوا يسعون للحصول على نسخة من برنامج إدارة القضايا الخاص بالوزارة والذي كانوا يريدون تسويقه وبيعه لمكاتب فيدرالية أخرى. ويبدو أن بيانات الموظفين المسروقة كانت ستساعد المتهمين على تطوير وتجربة البرنامج.

وحسب موقع “New York Times” فأحد المتهمين ترك مكتب المفتش العام بينما تم توقيف الموظفين الأخرين بينما يجري التحقيق في القضية. هذا وتعرضت وكالات حكومية أخرى لخرق أمني مشابه ومن بينها مكتب الحكومة الاتحادية لإدارة شؤون الموظفين، دائرة الإيرادات الداخلية ومكتب المراقبة المالي للعملة. وتستمر التحقيقات في القضية بعد اكتشافها لمعرفة كل ملابساتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.