اخبار التقنية في العالم العربي

تويوتا قررت استخدام بطاريات الليثيوم في سياراتها

0 1

%d8%a8%d8%b7%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%8a%d8%ab%d9%8a%d9%88%d9%85

قررت شركة تويوتا اليابانية السير على نهج بعض الشركات الرائدة كتسلا موتورز ونيسان موتور في الاعتماد على الطاقة الكهربائية في عرباتها و أعلنت أنها بصدد تطوير تقنية بطاريات الليثيوم-ايون و أصبح بالإمكان صنع بطاريات بطاقة أكبر من دون تكلفة إضافية، مما يمنح الشركة خيار دخول سوق السيارات الكهربائية الواعد.
و يبدو أن تأخر تويوتا في التقدم في هذا المجال هو مخاوفها مت التكلفة العالية بالإضافة إلى حوادث انفجار النوت 7 لسامسونج الذي يشتغل بنفس البطاريات من نوع الليثيوم.
وتقول الشركة إن سيارتها بريوس برايم، التي ستطرحها قريبا وهي نسخة كهربائية من سيارة البنزين الهجينة الأكثر بيعا في العالم، ستستخدم بطاريات ليثيوم-أيون ذات طاقة تكفي لجعلها تسير لمسافة ستين كيلومترا بالشحن الكامل قبل أن يبدأ محرك البنزين بالعمل.
وحسب كبير مهندسي سيارة “بريوس” كوجي تو يو شيما إن المهمة كانت صعبة لتطوير بطارية ليثيوم-أيون للسيارة بإمكانها أن تعمل بشكل موثوق وآمن لعشر سنوات أو أكثر من مئات آلاف الكيلومترات، مضيفا أنهم دعّموا حزمة البطارية مرتين وثلاثا لضمان عدم فشلها وذلك لأن الأمر كله يتعلق بالسلامة.
و بدخول تويوتا هذا المضمار ستتعزز هذه التقنية كثيرا و تتطور وقد ساهم انخفاض أسعار البطاريات تويوتا من تطوير بطاريتها بشكل أصغر حجما وأكثر فاعلية، مع إضافة تحكمات أكثر تعقيدا في حزمة البطارية لضمان الأمان، بحسب تويوشيما. لكن الشركة رفضت ذكر مزيد من التفاصيل عن التكلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.