توصل العلماء أخيرا لابتكار إنسان آلي أطلقو عليه اسم “فورهات”.

0 21

فورهات عبارة عن مجسم ثلاثي الأبعاد يشبه التمثال النصفي بوجهٍ بشريّ، يستطيع التفاعل مع الناس كما لو كان شخصياً عادياً، كما أنه يمتلك مواصفات بشرية فهو يستطيع إدارة رأسه والابتسام .

كما أنه قادر على اقناع الآخرين بإثارة الحوار معه ويشجعهم على فتح قلوبهم أمامه ، فكونه ليس إنسانا يجعله غير متحيزاً مما يمكنه من تشجيع الناس على التعامل بصدق أكبر، ليكون بذلك مفيداً في المواقف التي قد يضطر الناس اخفاء الحقيقة فيها  كالفحوص الطبية .

وصرح الرئيس التنفيذي  لشركة فورهات روبوتيكس لرويتز بقوله :”رأينا أبحاثاً تظهر أنه في مواقف معينة يكون الناس أكثر ارتياحا في الانفتاح والحديث عن أمور صعبة مع إنسان آلي أكثر من الإنسان العادي ”

وأضاف أن السبب في ذلك هو أن شخصية الإنسان الآلي يمكن أن تعكس شخصية من يتفاعل معه وبالتالي لن يشعر الانسان بأن هناك من سيحكم عليه وعلى أقواله .

كماقال بأن كل انسان آلي ستكون له شخصية مختلفة حسب الدور الذي سيؤديه والوظيفة الموكلة إليه .

ومن الجديربالذكر هو أن فورهات يمكن أن يكون رجلاً أو امرأة، كبيرا أو صغيرا، مازحاً أو جاداً.

وقد بدأ فورهات وظيفته بالفعل حيث أنه يستخدم كحاجب في مطار فرانكفورت ويستطيع التحدث بعدة لغات لمساعدة المسافرين على الوصول لوجهتهم، كما ويساعد في تدريب موظفي خدمة العملاء وذلك من خلال أن يلعب فورهات دور المتسوق الغاضب وكيف سيستطيع موظف خدمة العملاء التعامل مع الموقف .

وكشفت شركة العلوم والتكنولوجيا اليوم الأربعاء عن إنسان آلي في ستوكهولم يسأل الناس عن صحتهم ونمط حياتهم ويفحصهم لرصد الإصابة بداء السكري أو إدمان الكحوليات أو قصور الغدة الدرقية، وينصحهم عند الضرورة لإجراء فحص للدم أو زيارة الطبيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.