اخبار التقنية في العالم العربي

انتل تقلص رقاقات AMD Graphics و RAM و CPU في وحدة واحدة

0 26

كشفت شركة انتل عن أحدث وحدات المعالجة المركزية الأساسية لأجهزة الحاسوب المحمولة (اللابتوب) وستكون الشريحة الجديدة من الجيل الثامن من مجموعة Core H  من المعالجات، وتأتي مع بطاقات رسومات مدمجة بها، فضلاً عن ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بها.

فعملية الدمج الجديدة للرقاقات ستوفر مساحة لمكونات أخرى داخل اللابتوب وبالتالي يمكن دمج بطاريات أكبر و تصاميم مراوح أفضل ، لم تشارك انتل أية تفاصيل واضحة بعد ، ولكن يبدو أن هناك قوة واعدة بما فيه الكفاية للاعبين ومنشئي المحتوى الذين غالباً ما يقومون بتشغيل برامج مثل Adobe Photoshop و Ligthroom .

وسيقوم المعالج الجديد بدمج AMD Graphics على وجه التحديد والجيل الثاني  ” (High Bandwidth Memory (HBM2 ” من انتل وهو ما يعادل GDDR5  في أجهزة اللابتوب التقليدية . هذه المكونات الثلاثة المتميزة عادةً ما تكون قادرة التعايش على شريحة واحدة كجزء لا يتجزأ من الجسر المتعدد الربط لدى انتل  (EMIB  ) والذي يسمح للرقاقات الغير متجانسة  بتمرير المعلومات بسرعة فائقة كما توصلت الشركة إلى إطار تقاسم الطاقة الذي يتيح لهذه الوحدة إدارة درجة الحرارة لكل مكون حسب أدائه وحاجته واستهلاكه للطاقة.

يجب أن توفر هذه البنية التحتية حوالي 3 بوصات مربعة من مساحة اللوحة التي يمكن أن تستخدم لمكونات أخرى، أو جعل أجهزة الكمبيوتر المحمولة أرق تماما.

المعالج Core H  الجديد هو أول منتج للمستهلك لاستخدام EMIB والذي سيتم إطلاقه في الربع الأول من عام 2018، ويتوقع أن يقوم العديد من صناع أجهزة اللابتوب أن تقدم منتجاتها المدعومة بهذه الرقاقة .

هذا التطور المهم سيفيد العديد من الجمهور المتحمس وسيكون له آثار هائلة يمكن أن تحسن من الأجهزة المحمولة وحتى الأجهزة العادية في المستقبل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.