المباحث الفدرالية الأمريكية تكشف عن تفاصيل هجوم إلكتروني لكوريا الشمالية

0 39

قامت كوريا الشمالية حسب بعض التحذيرات التي أصدرتها الحكومة الأمريكية بشن حملات قرصنة استهدفت بها قطاع الطيران، شبكات الاتصالات والصناعات المالية في الولايات المتحدة منذ سنة 2016. هذا وقام مكتب التحقيقات الفيدرالي بنشر التفاصيل التقنية لما يقول أنها هجمات إلكترونية لمساعدة الشركات على حماية نفسها.

التحذيرات التي نشرها مكتب التحقيقات الفدرالي تضم عناوين أيبي تتعلق بتروجان “Volgmer” الذي تم استخدامه من طرف قراصنة لعدة سنوات. التحذيرات تضم معلومات حول البرمجية الخبيثة “FALLCHILL” التي استخدمها القراصنة لاختراق القطاعات السابق ذكرها. وتقوم هذه البرمجية بولوج حواسيب المستخدمين بعد ولوجهم لمواقع مصابة بالبرمجية وتحميلها بدون قصد أو عن سهو. وتقوم هذه البرمجية الخبيثة بالحصول على المعلومات، إنجاز، إنهاء ونقل المعلومات والملفات، البرمجية تستطيع أيضا أن تنظف المكان بعد القيام بالمهمات حتى لا تترك أثرا لما قامت به وكي لا يكتشف المستخدم وجودها.

وحسب مكتب التحقيقات الفدرالي فكل من “Volgmer” و”FALLCHILL” يشكلان جزءا من البرنامج السري لكوريا الشمالية الذي أطلق عليه “Cobra” والذي أنشئ من أجل شن هجمات إلكترونية ضد دول عدوة. وقامت الحكومة الأمريكية في وقت سابق من هذه السنة بنشر تحذيرات حول برنامج “Cobra” والذي زعمت فيه أنه اخترق وسائل الإعلام، البنيات المالية، قطاع الطيران والبنيات التحتية لقطاعات حيوية سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو حول العالم منذ سنة 2009.

هذا وتستمر كوريا الشمالية في نكران الهجمات الإلكترونية التي نسبت إليها خصوصا تلك التي استهدفت “Sony Pictures” سنة 2014 وسرقة مخطوطات أجنحة طائرة F-15 من حواسيب لكوريا الجنوبية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.