العديد من التطبيقات تنتهك قواعد تتبع البيانات

0 102

اكتشف المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر أن العديد من التطبيقات الشائعة يمكنها متابعة أنشطة الإنترنت حتى عند استخدام عناصر التحكم بالخصوصية في أندرويد لإيقافها.

وتعتمد التطبيقات المعنية بالتتبع إلى جمع معرف الإعلانات الرقمي من هاتف المستخدم كطريقة لعرض الإعلانات الموجهة.

وقد اكتشف المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر أن العديد من التطبيقات الشائعة تفعل ما هو أكثر من مجرد جمع معرف الإعلانات الرقمي من هواتف أندرويد.

و أوضحت الدراسة أن التطبيقات تجمع معرفات أخرى، مثل الرقم التسلسلي للجهاز ورقم IMEI  ومؤشرات أخرى للأجهزة أو الشبكات، والتي لا يمكن إعادة تعيين أي منها.

ونتيجة لذلك، لا يزال بإمكان التطبيقات تحديد الجهاز، حتى إذا قرر المستخدم إعادة تعيين معرف الإعلانات، وذلك وفقًا لتصريحات “Serge Egelman”، الباحث في المعهد.

وقال الباحث: “يمكن للمستخدمين استعمال عناصر التحكم بالخصوصية، ولكن كما تظهر هذه الدراسة، لا يبدو أن عناصر التحكم هذه تفعل أي شيء”.

ووفقاً لنتائج الزيارة فإن جمع البيانات ينتهك سياسات المطورين الخاصة بشركة جوجل، والتي تمنع التطبيقات من جمع معرف الإعلانات مع معلومات الجهاز.

كما أن بعضًا من تطبيقات أندرويد الأكثر شعبية، مع الملايين من عمليات التثبيت، تمارس هذه التصرفات، إذ يتم إرسال الكثير من البيانات إلى شبكات إعلانات مختلفة.

وقالت شركة جوجل أن جمع معرف الإعلانات ومؤشرات الأجهزة الأخرى يمكن أن يتم لأغراض مشروعة، مثل اكتشاف الاحتيال أو تسجيلات الحساب، وهو أمر مسموح به بموجب سياسة جوجل.

وأوضحت عملاقة البحث(جوجل) أنها تتخذ إجراءات ضد العديد من التطبيقات التي تم تحديدها في الدراسة التي أجراها المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر  .

وأشار الباحث سيرج إيجلمان إلى أنه يجب على الشركة بذل المزيد لإيقاف التتبع على الإنترنت، موضحًا أن جوجل اتخذت خيارًا للسماح بذلك، بينما لا تتمتع إصدارات   iOS من هذه التطبيقات نفسها بنفس الإمكانيات، حيث نجحت آبل في حل هذه المشكلة عن طريق جعل المعرفات غير متوفرة للمطورين.

ومن الجدير بالذكر أن قام المعهد بإنشاء خدمة يطلق عليها اسم AppCensus، والتي يمكنها إخبار المستخدم بالبيانات التي يجمعها تطبيق ما من الهاتف من خلال كتابة اسم ذلك التطبيق ضمن الخدمة لتعرض عليك تحليلاً للخصوصية، حيث تحتوي قاعدة بيانات الخدمة على 120 ألف تطبيق أندرويد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.