الانترنت الفضائي سيعوض الألياف البصرية في السنوات القادمة

منوعات
1
0
%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%b1%d9%86%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b6%d8%a7%d8%a6%d9%8a

يبدو أن العالم على معد في السنوات القادمة مع طفرة كبيرة في عالم الانترنت حيث سيعتمد توزيع الانترنت عبر الفضاء و بالتالي الاستغناء عن الكابلات و الألياف الضوئية, وقد أعلن الخبر على لسان شركة Space-X التي تقدمت بطلب إلى السلطات المختصة في لجنة الاتصالات الاتحادية الأميركية التي مقرها بكاليفورنيا ويملكها قطب صناعة التكنولوجيا إيلون ماسك  لتشغيل شبكة هائلة للأقمار الصناعية ستوفر تغطية عالمية عاليةَ السرعة للإنترنت.
الفكرة تقوم على إطلاق مجموعة من الأقمار الاصطناعية يبلغ عددها تقريبا 800 قمر صناعي مخصصة للولايات المتحدة الأمريكية على أن يرتفع العدد إلى 4425 قمرا صناعيا لتشغيل الإنترنت الفضائي  إلى المدار على ارتفاع نحو 1207 كيلومترات فوق سطح الأرض، وذلك بمسافة أخفض من مدار أغلب أقمار الاتصالات الحالية.
وستوفر هذه الشبكة الهائلة من الأقمار تغطية عالمية عالية السرعة للإنترنت، كون سرعة الضوء في فراغ الفضاء أسرع بـ40% منها في أسلاك الألياف الضوئية.كما تساعد المسافة المنخفضة للأقمار على تشغيل أغلب خدمات الشبكة العنكبوتية دون أي مشاكل، نظرا لقصر المسافة التي ستقطعها الإشارات الكهرومغناطيسية بين القمر الصناعي والجهاز المستقبل للإشارة.
النظام مصمم لتوفير خدمات الاتصالات للمستخدمين العاديين والتجاريين ومستخدمي المؤسسات والحكومة.أما تكلفة المشروع فقد تصل إلى نحو 10 مليارات دولار.

POST A COMMENT.