إجراءات الشفافية الجديدة للإعلانات السياسية على فيسبوك

0 45

وصف الرئيس التنفيذي لشركة  فيسبوك”مارك زوكربيرج” اليوم أحدث الإجراءات التي اتخذتها الشبكة الاجتماعية فيسبوك للحصول على معالجة لمشكلة الإعلانات السياسية والوصول إلى “مستوى أعلى من الشفافية”. وقد ذكر ثلاث نقاط تنفذها الشركة لتنفيذ هذا التغيير للعمل بها في السنة القادمة عبر مشاركات فيسبوك.

إن أكثر الاقتراحات تطورا هو أن المعلنين السياسيين سيتعين عليهم إثبات هويتهم والكشف عن من يمول الإعلان. سيتم تصنيف كل إعلان يتم نشره على أنه سياسي – وتجنب أي إرباك لدى الجمهور. هذا النوع من الكشف مطلوب بموجب القانون للتلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى، تماما كما ينبغي أن يكون في فيسبوك.

وهذا سيساعد في مكافحة الحملات الممولة بشكل غير قانوني، حيث تواجه الشبكة الاجتماعية مشكلة لعدم القدرة على التقاط الأخبار والإعلانات المزيفة خلال العام الماضي نتيجة لحملة عام 2016.

وأضاف زوكربيرج أن جميع مستخدمي فيسبوك سيتاح لهم إمكانية الدخول إلى أي إعلانات في أي صفحة تفاعلية فعالة، بما في ذلك الإعلانات المؤرشفة التي تم تشغيلها في الماضي – والتي تخزن معلومات حول المبلغ الذي دفعوه وعدد الجمهور وعدد مرات الظهور.

وتخطط الشركة لاستخدام خوارزميات التعلم الآلي لتحديد أي إعلانات سياسية،  كما أنها تعمل على  زيادة عدد الأعضاء في فريق المراجعة من أجل  تشديد الرقابة على هذا النوع من البيانات عن كثب.

تأتي هذه التحسينات كجزء من خطة مكونة من 9 نقاط ،  وضعت في وقت سابق من هذا العام لمعالجة السياسة في فيسبوك. ولن تظهر النتائج إلا بعد انتخابات منتصف المدة لعام 2018، التي ستكون المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق هذه التدابير الجديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.